الحكومة الليبية تؤكد تضامنها الكامل مع الشعب الليبي الشقيق!!

الاثنين, أكتوبر 13, 2014 - 17:31

قال السفير محمد فايز جبريل سفير ليبيا فى القاهرة إن زيارة الحكومة الليبية برئاسة عبد الله الثنى لمصر ليست للشو الإعلامي لكن هدفها إتخاذ خطوات جادة فى مجال مكافحة الإرهاب والقضاء على قوى الظلام ، مشيراً إلى أن أهم ما يشغلنا عودة الأمن للدولة الليبية ، قائلا : تدهور الوضع الأمنى فى ليبيا سيؤثر على الدول العربية وخاصة دول الجوار. وأضاف جبريل ، عبر شاشة الحدث مساء، أن مصر تلعب دوراً هاماً في دعم العجلة السياسية في ليبيا، إلى جانب المساندات العسكرية التي تقدمها لاستعادة ليبيا وضعها الإقليمي في المنطقة، من خلال تدريب القوات الليبية مصر هي الدولة صاحبة مبادرة دول الجوار لمعاونة ليبيا وهو ما يؤكد عمق الدور الذي تلعبه القاهرة فيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا. وأشار إلى أن عودة الأمن ومكافحة الإرهاب فى ليبيا لا يمكن تحقيقه إلا عن طريق تعاون المجتمع الدولى وخاصة التعاون مع الجانب المصرى فى المجال العسكرى والأمنى والاقتصادى ، لافتاً إلى أن أمن البلدين من أمن بعضهما وبالتالي يتم التنسيق بينهما في شتى المجالات خاصة مجال مكافحة الإرهاب . وأوضح سفير ليبيا فى القاهرة أن هناك عمق للعلاقات بين مصر وليبيا ، مضيفاً أن العمالة المصرية في ليبيا لها أهميتها كالماء والهواء ، موضحاً أن 2 مليون عامل مصري في ليبيا تمثل ثلث سكان ليبيا ، قائلا : إعادة تشغيل المنطقة الحرة بين مصر وليبيا قريبا . وقال إنه لا نقبل سيطرة قوى الظلام على ليبيا ، لافتاً إلى أنه خلال السنوات السابقة كانت ليبيا ملاذا للعصابات الإرهابية ، معتبراً زيارة رئيس الوزراء الليبيى للقاهرة ولقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسى يعكس رسالة قوية للعالم بأن ليبيا ماضية بثقة فى تنفيذ ارتباطاتها والتزاماتها من خلال التنسيق مع دول الجوار وفى مقدمتها مصر والتى تعترف جميعا بالشرعية السياسية التى تمثل الإرادة الوطنية للشعب الليبى التى نجم عنها انتخاب مجلس النواب الذى يمثل السلطة العليا فى البلاد. وشدد جبريل على ضرورة تأسيس شراكة استراتيجية كبرى بين البلدين وزيادة التعاون الاقتصادى خلال الفترة القادمة حيث يصل حجم التبادل التجارى بين البلدين 2 مليون دولار وهو رقم ضعيف للعلاقات المتميزة والتاريخية والأخوية بين البلدين ، قائلا : "ليس لنا فى مصر وليبيا إلا بعضنا البعض". ولفت إلى أن حلم "العلمين - طبرق" هو المشروع الأجدر بالوضع على قائمة الاولويات المشتركة بين البلدين وهو مشروع عملاق يستهدف الاستغلال الأمثل لهذه المنطقة التاريخية المهمة عالمياً على ساحل البحر المتوسط ذات الطبيعة الخاصة جدا، تمتد على مساحة 520 كم بنسيج اجتماعى واحد ومتناغم .

المصدر: www.alarabiya.net

الحكومة الليبية تؤكد تضامنها الكامل مع الشعب الليبي الشقيق!!
http://yakhabar.com/post/530456

اضف تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.